Web
Analytics

كيفية غذاء الحامل بشكل صحي طوال فترة الحمل وحتى موعد الولادة

1

غذاء الحامل طوال فترة الحمل وحتى موعد والولادة من أهم الأمور التي تساعد الأم والجنين على اكتساب العناصر الضرورية الهامة لكليهما، ودائمًا ما تسعى الحامل لمعرفة ما يجب تناوله خلال فترة الحمل وما هو ضار لها في هذه الفترة أيضًا، لذلك ومن خلال هذا المقال سوف نوضح النظام الغذائي الصحي للحامل خلال أشهر الحمل.

غذاء الحامل في أول ثلاث شهور من الحمل

تُعد تغذية الأم شيءً ضروري خاصةً في أول شهور الحمل، وذلك للمحافظة على الأم والجنين من الأمراض التي تنتج عن سوء التغذية، لذا يجب على الأم اتباع نظام غذائي صحي عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك.

والتي تتوفر في السبانخ والعدس وعصير البرتقال واليوسفي، والتي تساعد أيَضًا على نمو الجنين وتكوين جهازه العصبي، كما تساعد على بناء أنسجة الجنين، كذلك تناول العصائر الطازجة والوجبات سريعة الهضم هامة؛ لإمداد الجنين بالغذاء اللازم، وتناول الحليب وكافة منتجات الألبان؛ لاحتوائها على الكالسيوم المسئول عن نمو الجنين وبناء العظام والعضلات والأسنان.

غذاء الحامل في الشهور الثلاثة الأخرى من الحمل

في هذه الشهور (من بداية الشهر الرابع وحتى نهاية السادس) يبدأ الطفل في النمو بالتدريج، وقد تشعر الحامل في هذه الفترة بالانتفاخ والإمساك نتيجة زيادة حجم الطفل، لذا ينصح الأطباء بضرورة شرب كميات كبيرة من الماء لتجنب الإصابة بالإمساك، ويجب على الحامل تناول الأسماك واللحوم والدجاج والبقوليات؛ لغنائها بالبروتينات الأحماض الأمينية التي تساعد على تكوين أنسجة الجنين.

كما تلعب الخضراوات دورًا فعال في تغذية الجنين لكونها تحتوي على المعادن والفيتامينات مثل: الجزر والبطاطس والسبانخ، مع مراعاة طهي الخضراوات بطريقة جيدة حتى لا تفقد العناصر الغذائية بها، كما يجب الابتعاد عن تناول البيض النيء والحليب غير المبستر، لكيلا يلحق الضرر بالجنين والأم، والبُعد عن تناول الأطعمة البحرية بكثرة كالسوشي، وذلك لاحتمالية حدوث الإجهاض.

غذاء الحامل في الشهور الأخيرة من الحمل

تحتاج الأم في هذه الشهور إلى تغذية سليمة للحفاظ على جنينها حتى تتمكن من إرضاع طفلها رضاعة طبيعية بعد الولادة، لذا يجب الإكثار من السوائل والعصائر الطبيعية والابتعاد عن المشروبات الغازية التي تسبب الانتفاخ، وكذلك المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين كالشاي والقهوة.

الإكثار من تناول اللحوم والبقوليات والدجاج وتقسيم الوجبات، وذلك لسهولة الهضم مع الإكثار من تناول الفواكه والحمضيات الغنية بالفيتامينات، كالتفاح والبرتقال والمانجو والليمون، وبالطبع تناول الحليب بكثرة للحفاظ على نمو الجنين، كما يجب على الأم الامتناع تمامًا عن التدخين أو تواجدها بمكان محيط بالمدخنين، والإكثار من تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة من الحديد كالسبانخ والموز، مع ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي.

وأخيرًا فإن أهمية غذاء الحامل من بداية الحمل وحتى موعد الولادة من أهم الأمور لصحة الأم والجنين، ونمو الطفل بشكل سليم وإمداده بكافة العناصر الغذائية الهامة لتكوينه.

للمزيد:

شريط الحمل كيفية استخدامه وفكرته وقراءة النتائج بشكلٍ صحيح

تعرفي على أعراض الحمل المبكرة قبل موعد الدورة الشهرية

تعليق 1
  1. أمنية يقول

    شكرًا أستاذة كاريمان، وإن شاء الله من تقدم لتقدم
    في إنتظار كل جديد منكِ …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.